أحببت جنيا

لا أدري ماذا سيحدث عندما يعشق البشر من الجن ، إن الموضوع هنا مختلف لم يعشق الجني الفتاة ولم تعشق الجنية الشاب ، ولكن عشقت الفتاة الجني وأرادت الزواج منه، ولكن لا أفهم أين سيعيشان في مملكة الجان أم في عالم البشر

أحببت جنيا
أحببت جنيا

لا أدري ماذا سيحدث عندما يعشق البشر من الجن ، إن الموضوع هنا مختلف لم يعشق الجني الفتاة ولم تعشق الجنية الشاب ، ولكن عشقت الفتاة الجني وأرادت الزواج منه، ولكن لا أفهم أين سيعيشان في مملكة الجان أم في عالم البشر، إن الموضوع غريب جدا ومعقد ولكنه مثير في نفس الوقت وسوف أخبركم تلك القصة الغريبة التي تقصها علينا صديقتنا من المغرب عندما عشقت جني  وأرادت الزواج منه، اقدم لكم اليوم قصص واقعية قصة رعب مخيفة جدا بعنوان ، أحببت جني "

غريب جدا هذا الحب وفي رأيي فهو شيء مختلف عما سمعنا عنه ، في القصص والحكايات ، فالحب اقوى وأعمق و العشق ليس له مبرر ولا سبب ، أحببته هل هذا يكفي لكم ، نعم أحببت نفرا من الجن ، وقتها كنت في التاسعة عشر من عمري ،في الحقيقة أنا لم أكن فتاة  ملتزمة أو متدينه يوماً، كنت أصلى بتقطع واصوم رمضان فقط ، صلاتي لم تكن بخشوع ولم أكن أهتم بحفظ القرآن الكريم ولا تلاوته .

كنت اهوى ذلك العالم الغامض عالم الجن وتحضيره، عالم مخفي غريب، كل ما هو مكتوب عن الجن أنا أعشقة وأهواه ، وأكره عالم البشر والناس، فلقد تعرضت للكثير من الألم في حياتي، وابتعدت عني البشر والناس واقرب الناس، فلقد ماتت أمى رحمها الله، وتركني أبي عند جدتي لترعاني، وتزوج هو وسافر أمريكا للعمل، وماتت جدتي وبقيت عند عمى، أسوأ انواع المعاملة عاملها لي، وكأنني شيء نكرة، كنت أكرههم جدا، كم مرة تعرضت للأذى على يد زوجته، وكم مرة اهنت في بيته وكم مرة اتصلت بأبي لينجدني، فلم يستمع لي، وقتها قررت الانتقام منهم جميعا وتعذيبهم، كنت أود تحضير الجن حتى يعذبهم  ويذوقوا ما عشت

كنت اقرأ باستمرار في كتب السحر التي كنت اشتريها من احدى المكتبات القريبة من المنزل، كان صاحبها رجل عجوز ويمتلك مكتبه كبيرة جدا وكان يتركني اخذ ما اريد من الكتب حتى عرض على العمل معه لانه لا يستطيع الاهتمام بالمكان بمفرده ، وافقت فانا لم اكمل تعليمي، بسبب زوجة عمي وابي، وتركونى اعمل كنت اقضي معظم يومي في العمل.

وفي القراءة بالكتب القديمة ، وكنت ابحث على النت تعلمت الكثير من الامور ، وتعلمت كيف احضر جني ، وحضرته بعد فعل الكثير من الاشياء الحرام لن انكر فلكي تحضر جني ستفعل اشياء قبيحه جدا وقذرة ، ولقد فعلت ، وحضر الجني وكنت سعيدة جدا لم اخاف منه ، كنت اتمنى ان يعشقنى ويطلب منى الزواج كما اسمع عن تلك الامور ، ولكنه لم يفعل ذلك بل اخذ يضايقني ويؤذينى بشدة ، لم يؤذي من كنت اريد اذيته ولكن اخذ يؤذيني أنا فقط .

وكنت ارى لسعات النار على جسدي ، عشت في رعب شديد وتمنيت ان اموت ، ولكن لم يدعنى اموت ، لاحظ عمي ما يحدث لي من تشنجات وحالات من الصرع ، والصراخ ليلا فاخبر ابي وخاف ان اموت ، عاد ابي الذي كان يزورني كل عام مرة ، وشاهد ما اصبحت فيه ، فرق قلبه واحضر عمي راقي ، وقاموا باخراج الجني الذي لبس جسدي ومسنى ، وقتها اخبرتهم بانني اريدهم ان يموتوا جميعا ، ولقد حضرت الجني حتى يؤذيهم كلهم لانني اريد موتهم ، رفض عمي ان ابقى معه ، واخذني ابي معه لاعيش في امريكا هناك مع زوجته واولاده بعد ان شاهد ما وصلت له بسبب ما فعله لي ، واخبرني بانه لم يقصد ان يتركني وكان يرسل لجدتي وعمي كل الاموال التي احتاجها ، وحاولت الحياة معه والتأقلم والحمد لله ، تزوجت هناك واستغفر الله كل يوم وانا اتذكر ما فكرت فيه يوما ، فالجن ليسوا طيبون ابدا بل سيؤذونك انت اول شخص عندما يرون بانك تحب عالمهم البغيض .